الثلاثاء 19 رجب 1440

هجرة الإمام من العراق إلى باريس

تم الإتفاق على قرار نفي الإمام الخميني من العراق في اجتماع وزراء الخارجية و العراق الذي عقد في نيويورك .

و في اليوم الثاني من ( September عام 1978) واجهت محاصرة بيت الإمام الخميني في النجف القوى البعثية رداً عنيفاً من مسلحي إيران ، العراق و بقية الدول .

في 12 September هاجر الإمام الخميني من النجف إلى الكويت . على أثر الإملاءات التي أرسلت من قبل النظام الإيراني إلى الكويت حيث تم منع دخول الإمام إلى الكويت .

كان هناك احتمالاً لهجرة الإمام إلى لبنان أو سورية و لكن بعد المناقشات التي تمت بين الإمام و ابنه حجة الإسلام الحاج السيد أحمد الخميني حيث قررالإمام الهجرة إلى باريس .

دخل الإمام الخميني في 14 September إلى باريس .

حيث استقر و أقام بعد يومين في بيت أحد الإيرانيين في شارع نوفل لوشاتو .

أبلغ مسؤولي قصر إيلزه رأي رئيس الجمهورية الفرنسي إلى الإمام الخميني على عدم قيامه بأي نشاط سياسي .

صرح الإمام الحميني في رد قاس على هذا الكلام أنه خلافاً للديموقراطية و قال أنه إذا توجبت إكمال أهدافه فذهابه من مطار إلى مطار لن يتخلى عنه .

شكل الإمام الخميني شورى الثورة في ( 12January 1978) .

الشاه أيضاً بعد أن شكل شورى للنظام و بعد أخذ رأي الصلاحية لحكومة بختيار فر الشاه من إيران .

انتشر الخبر في مدينة طهران و من ثم في إيران و أقيمت الحفلات الشعبية في شوارع إيران .

الخميس 23 شوّال 1389 - 07:00:00