الثلاثاء 19 رجب 1440

نفي الإمام من تركيا إلى العراق

في 1964/10/5 قصد الإمام الخميني برفقة ابنه آية الله السيد مصطفى من تركيا إلى منفاه الثاني (العراق) .

مدة إقامة الإمام الخميني الطويلة في العراق و التي تبلغ حوالي 13 عاماً في النجف التي بدأت في ظل الضغوطات و التضييقات المباشرة التي لم تصل إلى حد الضغوطات و التضييقات التي لاقاها الإمام في إيران و تركيا و لكن الإعتراضات و الخيانات و حدة لسان جبهة العدو و إنما كانت من جهة المتلبسين بالزي الديني و أتباع الدنيا المختبئين تحت عباءة الدين و لدرجة كانت واسعة و مؤذية حيث أن الإمام و بكل صبره و تحمله المعروف صرح عدة مرات عن مرارة هذه السنين و لكن لم تستطع هذه المشاكل أو المصائب أن توقف مسيرته التي كان قد اختارها بكل وعي .

بدأ الإمام الخميني في عام 1965 في مسجد الشيخ الأنصاري في النجف بسلسلة من دروس البحث الخارج في الفقه بالرغم من كل المخالفات و خيانات العناصر المغرضة و التي استمرت إلى الوقت الذي هاجر فيه الإمام الخميني من العراق إلى باريس .

عرفت حلقة تدريس الإمام بأنها واحدة من أبرز حلقات التدريس في النجف من ناحية كيفية و كمية الطلاب .

حافظ الإمام الخميني على علاقاته مع المناضلين منذ بداية دخوله إلى النجف بواسطة رسائل و مبعوثين و كان يدعوهم في كل مناسبة للثبات عى أهداف قيام 1963/6/5.

الإمام الخميني على طوال مدة نفيه ، و على الرغم من الصعوبات الظاهرة ، لن يتراجع عن النضال ، و كان يحيي أمل الإنتصار في قلوب الجميع عن طريق خطاباته و رسائله .

شرح الإمام الخميني في حواره مع مندوب منظمة فتح الفلسطينية في 1969/10/11 عن آرائه حول قضايا العالم الإسلامي و جهاد الشعب الفلسطيني .

و في هذا الحوار أفتى الإمام الخميني (ره) بوجوب تخصيص قسم من أموال الزكاة الشرعية لمجاهدي فلسطين .

في أوائل عام 1969 اشتدت الصراعات بين نظام الشاه و حزب البعث العراقي حول الحدود المائية للبلدين حيث طرد نظام العراق عدداً كبيراً من الإيرانيين المقيمين في هذا البلد و في أسوء ظروف.

سعى حزب البعث مجدداً أن يستفيد من عداوة الإمام الخميني للنظام الإيراني .

استطاعت أربعة سنوات من التدريس و السعي لاقى أسلوب الإمام الخميني تغييراً إلى حد ما في الجو الفكري للحوزة النجفية .

بالإضافة إلى المناضلين غير المعدودين داخل إيران و عدد كبير من المؤيدين للإمام في العراق و لبنان و البلاد الإسلامية الأخرى الذين كانوا يعتبرون أن نهضة الإمام الخميني نموذجاً لهم .

الخميس 23 شوّال 1389 - 07:00:00