الاثنين 10 ربيع الآخر 1440

افتتاح جلسة الدائرة المستديرة لمكاسب الثورة الإسلامية الإيرانية

نشرت يوم الأربعاء 1 جمادى الآخر 1432 - 12:40:05

في هذه الجلسة شرحت مكاسب الثورة الإسلامية الإيرانية على أصعدة التعليم ، العلم ، وتكنولوجيا وحقوق التعاونات الإيرانية والروسية من وجهة النظر المستقبلية .

رافقت زيارة رئيس جامعة الإمام الخميني الدولية والهيئة المرافقة له لجامعة فدرال قازان جلسة الدائرة المستديرة لمكاسب الثورة الإيرانية الإسلامية .

في هذه الجلسة التي افتتحت بتاريخ 20 بهمن : شرحت مكاسب الثورة الإسلامية الإيرانية على أصعدة التعليم ، العلم ، وتكنولوجيا وحقوق التعاونات الإيرانية والروسية من وجهة النظر المستقبلية .

افتتحت في هذه الجلسة التعريف بممثلي الجامعتين وموظفي القنصلية والسفارة الإيرانية الإسلامية في روسيا .

وفي هذه الجلسة أكد السيد ( كندري ) المسؤول القنصلي لبلدنا شكره للجانبين على تشكيل هذه الجلسة التي تناولت تحقيق مكاسب الثورة الإسلامية الإيرانية ، والربط بين الدين والسياسة .

كما أظهر رئيس جامعة الإمام الخميني سعادته لحضور هذه الجلسة العلمية وباعتباره ممثلا لجامعة الإمام الخميني الدولية ، وأكد على الذكرى السنوية الثانية والثلاثين للثورة الإسلامية الإيرانية ، حيث أن خبر انقلاب الثورة الإسلامية الإيرانية حرر الشعب وجعلها تحقق مصيرها بنفسها .

وأشار الدكتور( آل بويه) إلى رسالة الإمام الخميني (ره) إلى كجورباتشوف التي أكد فيها على أن الإسلام أراد لجميع الناس أن يستمتعوا بحقوقهم ، وألا يتسلط بلد على بلد أخر .

وأكد في نهاية كلامه شكره للمسؤول القنصلي الإيراني وجامعة فدرال قازال وعلى افتتاحهم لجلسة الدائرة المستديرة العلمية ، وعلى متابعة التعاونات الثنائية بين البلدين .

وفي متابعة الجلسة أشار الدكتور ( أبطحي ) المستشار العلمي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في روسيا تقريرا عن أهم مكاسب التعليم والتحقيق للثورة الإسلامية الإيرانية على مدار ثلاثة عقود مضت بعد انتصار الثورة الإسلامية .

ثم أظهر الدكتور ( نمازي فر ) رئيس كلية العلوم والبحوث الإسلامية في جامعة الإمام الخميني (ره) في حديثه حول (( البحث التطبيقي لحقوق الأسرة في إيران قبل وبعد الثورة )) .

وفي آخر مداخلة لجلسة الدائرة المستديرة ، عرض الدكتور ( عيوضي ) مدير قسم البحث المستقبلي في جامعة الامام الخميني الدولية ( ره) بحثا حول (( بحث العلاقات الإيرانية الروسية تاتارستان من وجهة النظر المستقبلية )) .

وتوبعت الجلسة بطرح الأسئلة والأجوبة المرتبطة بها  والأحاديث التي أشير عنها سابقا .

ومن جملة الموارد التي أشير عنها في هذه الجلسة كان التأكيد على تقوية المصادر المرتبطة بالحقوق والقوانين والمقررات للجمهورية الإسلامية الإيرانية في اللغة الروسية ، وترجمة حقوق ومقررات الجمهورية الفدرالية الروسية إلى اللغة الفارسية ، وفي نهاية هذا اللقاء أبرم ممثل جامعة الامام الخميني الدولية (ره) والدكتور (بيكين ) ممثل جامعة فدرال قازان اتفاقا مشتركا لتحقيق ذلك ، كما سيعقب ذلك التوقيع تبادل أمور الخبرة فيما بعد .

 
 
الخميس 23 شوّال 1389 - 07:00:00