التقویم و التقالید الإیرانية

وإذا ما تساقط الثلج في الشتاء فإنك ترى الناس يهرعون إلى أعالي الجبال للعب به، مثلاً تراهم يملؤون الإطارات الداخلية للسيارات بالهواء ويستخدمونها كزلاجة للتزحلق من قمم الجبال إلى أسفلها في الجبال الواقعة شمال قزوين. 


كما لابد لكم أن تتعلموا شيئاً آخر أن الإيرانيين لا يعرفون التقويم الميلادي، لأنهم يستخدمون التقويم الهجري الشمسي. 
أما التقويم الهجري القمري فإنهم يستفيدون منه فقط في المناسبات الدينية. في التقويم الإيراني فإن عيد النوروز هو عيد بداية السنة الجديدة، وله أهمية كبيرة عندهم، لأنهم يشعرون بالسعادة في هذا العيد، ويتبادلون الزيارات فيه، ويباركون لبعضهم البعض فيه. كما أن الإيرانيين يحتفلون بيوم الأربعاء الأخير الذي يصادف ما قبل بداية السنة الجديدة ويسمى "چهار شنبه سوری" (حفل الأربعاء الأخير)، وفي هذه الليلة عليك ألا تخرج من السكن الجامعي أو الفندق، لأن الإيرانيين وبشكل خاص الشباب يطلقون المفرقعات النارية، لذلك فهي ليلة خطيرة. 
كما قلنا سابقاً فإن عيد النوروز هو أهم الأعياد وأعظمها عند الإيرانيين، وهو ما يصادف 21 من شهر مارس. كما أن يوم 20 مارس هو يوم عطلة أيضاً لأنه اليوم الوطني لصناعة النفط في إيران. في بداية كل سنة جديدة هناك ساعة خاصة لإعلان بداية السنة، وقبل الإعلان عنها ترى العوائل الإيرانية تجتمع مع بعضها صباحاً أو عصراً أو حتى منتصف الليل بالقرب من مائدة تدعى "سفره هفت سين" (مائدة السبع سينات)، وفي هذه المائدة يضعون سبعة أشياء معروفة لديهم، وجميع هذه الأشياء تبدأ بحرف السين، مثلاً تراهم يضعون: سيب (تفاح)، وهو رمز الصحة، أو تراهم يضعون السماق وهو رمز طلوع الشمس. 


كما يضع الإيرانيون القمح الأخضر على المائدة، وهو رمز الفرح والإخضرار. كما يصنعون عصير ثخين وسميك ولذيذ من براعم القمح أو يشترونه من المحلات وهو ما يدعى عندهم ب "سمنو"، وهو رمز للحلاوة في الحياة. 
كما يضعون أشياء أخرى في المائدة المذكورة. وتراهم يجلسون حولها ويدعون الله لحظة الإعلان عن السنة الجديدة، أن تكون سنة جيدة تحمل الخير والبركة لهم. طوال عطلة النوروز فإن المدارس والجامعات تعطل وتغلق، وتطول هذه العطلة أكثر من ثلاثة عشر يوماً. ويوم الثالث عشر من العطلة وهو اليوم الأخير من عطلة النوروز يسمى "يوم الطبيعة" والإيرانيون في هذا اليوم يخرجون إلى الطبيعة للتمتع بجمالها وتناول الطعام.
كما يوجد أيام عطلة رسمية أخرى في إيران، في الحقيقة فإن المناسبات في إيران تقسم إلى نوعين: 
دينية: كولادة الرسول (ص)، أو استشهاد الامام الحسين بن علي و... وفي هذه الماسبات تعطل الدوائر الرسمية في إيران. 
ومن المناسبات الأخرى، ما يسمى بالمناسبات الوطنية، مثل يوم 20 مارس وهو اليوم الوطني لصناعة النفط، أو يوم 4 من يونيو وهو الذكرى السنوية لوفاة الامام الخميني المؤسس الأول للجمهورية الإسلامية الإيرانية. أو يوم 11 فبراير وهو يوم انتصار الثورة الإسلامية . 
كما أن الإيرانيين كغيرهم من الشعوب لديهم شعراء وعلماء وكتّاب يحترمونهم ويجلونهم، لذلك ترى أكثر أسماء الشوارع في إيران باسم هؤلاء العلماء والأدباء. 
كما يحترمون الشهداء وهم الأشخاص الذين استشهدوا في الحرب الطويلة مع العراق. ولعوائل هؤلاء الشهداء قوانين خاصة بهم في البلاد. كما تُسمى الأزقة والمناطق بأسماء هؤلاء الشهداء كتخليد لهم لما قدموه وبذلوه.
الطعام الإيراني طعام متنوع، لكن في هذه الأيام أكثر ما يُطبخ مع الأرز، والشاي هو المشروب الرئيس للإيرانيين.، كما أن القهوة والنسكافة قد أصبحت من العادات الرسمية في إيران، لكن إلى اليوم ما زال الشاي هو المشروب الذي يُقدم للضيوف في الاحتفالات وغيرها.
كما نجد الوجبات السريعة الجديدة والأوروبية كالبيتزا والسندويش و.. من الأطعمة المتداولة في إيران أيضاً.
يمتلك الإيرانيون عادات وتقاليد مختلفة، مثلاً لكل منطقة من مناطقها عادات خاصة في الزواج والتعزية و.. وهذا بالطبع يعود إلى المنطقة التي تسكن فيها في إيران. في مدينة قزوين التي تقع فيها جامعة الإمام الخميني الدولية، فإن أكثر الناس يتحدثون باللغة الفارسية، كما يوجد فيها من يتحدث باللغة التركية الأذرية. 
إحدى الدلائل على بناء جامعة الإمام الخميني الدولية في قزوين هي أن لهجة الناس فيها قريبة جداً من اللغة الفارسية الرسمية، ولا يوجد فرق كبير بين اللغة الفارسية الرسمية واللهجة العامية فيها. 
المناصب الإدارية في إيران متنوعة وكثيرة: 
المقاطعة، والبلدية، والمحافظة، والبلدة، و...    
يوجد في قزوين شارعان، وأكثر الإدارات والمؤسسات تقع فيهما. كما يوجد فيها شارع "نواب" ومنطقة "بونك" أيضاً. 
وجميع أطراف المدينة محاطة بمزارع وبساتين الفواكه، كمزارع اللوز، والتفاح، والجوز، والمشمش، والدراق، و...
الإيرانيون شعب مضياف، ويمكن أن يستضيفوا زوارهم أكثر من مرة دون ملل.
جامعة الإمام الخميني هي أكبر جامعات قزوين، ومن أكبر الجامعات الإيرانية والمعتبرة أيضاً. 
نتمنى لكم أياماً وسنوات سعيدة في هذه الجامعة، واستمتعوا بالتعامل مع الإيرانيين، كما نتمنى لكم التوفيق والسلامة.  
         
 

  • الاثنين ٤ مارس ٢٠١٩
  • 160
  • الأربعاء ١٣ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٢١:٣٤
  • للطباعة