جامعة الإمام الخمیني الدولیة

بدأت جامعة الإمام الخميني الدولية نشاطها العلمي منذ سنة 1984م بعد المصادقة على تأسيسها في مجلس الشورى الإسلامي. وحتى الآن مازالت تستقبل ضيوفها من 100 بلد أجنبي، ولها الفخر والاعتزاز أن تستضيف ضيوفها لما تمتلكه من قدرة ثقافية و علمیة و تقنیة . ويدرس الطلاب الأجانب  غیر الإیرانیین في أكثر من 30 قسما دراسیا في مرحلة الليسانس، وأكثر من 70 اختصاصاً في مرحلة الماجستير، و 30 اختصاصاً في مرحلة الدكتوراه، كما أن الطلاب يدرسون في 33 قسماً تعليمياً في الجامعة. ومنذ سنة 2001م وإلى الآن فقد ارتفعت نسبة الدراسة فيها 60 بالمئة. 


وفي الوقت الراهن 7 كليات تمارس عملها الدوؤب ونشاطها التعليمي في الجامعة وهي: كلية العلوم والبحوث الإسلامية، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وكلية الهندسة، وكلية الزراعة والمصادر الطبيعية، وكلية العمارة وتخطيط المدن، ومركز تعليم اللغة الفارسية. ويدرس الآن في الجامعة 6509 طالباً إيرانياً، و693 طالباً أجنبياً، في مراحل الليسانس والماجستير والدكتوراه وفي أكثر من اختصاص علمي. كما يدرس في مركز تعليم اللغة الفارسية  أكثر من 925 طالباً أجنبياً. 


تمتلك الكليات في الجامعة امكانات ومرافق وتجهيزات تعليمية مناسبة، منها أكثر من 60 مختبراً تخصصياً، وورشات عمل، ومرقب، ومشتل ومزرعة بحثية، وأكثر من 10 قاعات إنترنت، وقاعات مخصصة للمؤتمرات. 
وإلى الآن فقد تم قبول أكثر من 4 آلاف طالب في مركز تعليم اللغة الفارسية ومن أكثر من 90 جنسية. وقد اختير هذا المركز من قبل وزارة العلوم والبحث والتكنولوجيا كمركز رسمي وحيد لتعليم اللغة الفارسية لغير الناطقين بها. ويُدرّس في الجامعة 300 عضو هيئة علمية ويمارسون نشاطاتهم العلمية والبحثية، وأكثر من 88 بالمثة من هؤلاء يُدرّسون بصفة أستاذ مساعد، وبرتب عليمة أعلى أيضاً، كما أنهم يُعتَبرون أستاذة نخبة في الاختصاصات التي يدرسون فيها. 
إضافة علی هذا ،  فالأسرة العلمیة لدی الجامعة تقوم بأعمال عديدة كالتأليف والاختراعات والانجازات العلمية الكثيرة على المستوى الوطني والدولي، وقد نالت الجامعة المرتبة الأولى في ترجمة الكتب سنة 2004م، والحصول على عنوان المقالة المعتبرة من سنة 2005- 2010م في الرياضيات، ونشر 334 مقالة ISI  ، و137 عنوان لكتاب مُؤلف أو مترجم، وتسجيل 15 اختراع منذ سنة 2005 م إلى الآن.

وبسبب حاجة البلاد إلى القدرات الإنسانية والبشرية  فإن جامعة الإمام الخميني الدولية تعمل على تأمين هذه القدرات لخدمة البلاد، لذلك فهي تقوم بافتتاح اختصاصات جديدة في مرحلة الدكتوراه، ومنها دكتوراه في الهندسة المدنية اختصاص (أبنية) و (مجموعة القدرة)،( أبراج التبرید ، مبنی المفاعلات)  و دورة دكتوراه في البحث المستقبلي منذ سنة 2007 كأول اختصاص في البلاد عن طريق أعضاء الهيئة العلمية لوضع المشاريع والاستراتيجيات في الجامعة. 
وإن طريقة النشاطات البحثية التي يقوم بها أعضاء الهيئة العلمية في الجامعة يشير إلى زيادة الفائدة في هذه المجالات. وإنّ ما قامت به الجامعة في السنوات العشر الماضية يشير إلى الإزدهار و التطور و الرقي في المناحي العلمية والبحثية المخلفة فبینما أصدرت الجامعة  في سنة 1990م ، مقالة معتبرة واحدة و ترجمة كتاب واحد في سنة 1988 م، وثلاث مقالات في مؤتمرات علمية سنة 1985م. فإن الجامعة تمكنت و بفضل الله تبارك و تعالي و مساعی الأساتذة النخبة الحثیثة و جهود الطلبة الجهیدة أن تصدر أكثر من  448 مقالة ISI  ، و952 مقالة في مؤتمرات وطنية ودولية، و226 عنواناً لكتب مؤلفة، وكذلك تسجيل 18 عنوان براءة اختراع في السنوات العشر الماضیة. 

كما نال طلاب الجامعة مراتب عالية في النشاطات البحثية، ومنها الحصول على المرتبة الأولى في تصميم سيارة هجينة، والمرتبة الثانية في اختراع طائرة بدون طيار، والمرتبة الثالثة للطلاب المبتكرين على المستوى الوطني بين الجامعات في السنتين الماضيتين. 
تأسست دائرة الاتصال مع الصناعة في الجامعة في عام 1993 بهدف إقامة إمكانية التواصل مع الصناعات والمنظمات و المصانع و الشركات خارج الجامعة، ونما نشاطها منذ سنة 1999م  إلى حوالي 140 مشروع بحثي داخلي و 41 مشروع بحثي خارج الجامعة على مدى السنوات العشر الماضية. 
تم إنشاء المكتبة المركزية في الجامعة على مساحة 4060 متر مربع، والمصادر التي تمتلكها عبارة عن: 
115840 كتاب فارسي وعربي، و20398 كتاب أجنبي، و55 عنوان لمجلات فارسية وأجنبية، وأكثر من 8 آلاف عنوان لمجلات فارسية وأجنبية في الأرشيف، و152 عنوان بحثي و3488 رسالة و أطروحة جامعية. 
وعلى مستوى المصادر الالكترونية المتوفرة فقد تم تأمين جميع النصوص في بانك المعلومات والفهرسة. ويتم الحصول على الخدمة فيها بشكل مباشر أو عن طريق النظام الالكتروني في المكتبة المركزية.
كما أن الجامعة تمتلك 5 مجلات علمية بحثية محكمة ، و14 مجلة تخصصیة غير مصادق عليها.
ومن الانجازات المثمرة الناجحة التي قامت فيها الجامعة عن طريق قسم بحث المعلومات، الارتباط مباشرة عن طريق الألياف البصرية مع إدارة الاتصالات في البلاد وتثبيت وتشغيل شبكة داخلية فائقة السرعة في جميع الكليات والمراكز التعليمية والإدارية للجامعة ،وزيادة عرض النطاق الترددي للإنترنت في الجامعة من 20 ميغابت في الثانية إلى 170 ميغابت في الثانية وتنفيذ سحابة النقاط القائمة على السحابة.  

  • الثلاثاء ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
  • 345
  • السبت ٢٦ يناير ٢٠١٩ - ١٣:٤٢:٤٨
  • للطباعة