لقاء حمیم رئيس الجامعة مع مراسلي إیسنا

استقبل الدكتور نائيني رئیس الجامعة وفدا من مراسلي وكالة إیسنا في مكتبه

لقاء حميم مع مراسلي إيسنا 
بناء على تقرير "إيسنا" قزوين، في سياق التفاعل بين وكالة أنباء الطلبة الإيرانيين والجامعات، التقى صحفيو وكالة الأنباء في قزوين مع رئيس جامعة الإمام الخميني الدولية (ره). قال أبو الحسن نايني في هذا اللقاء الذي تم بعد ظهر اليوم في مكتب رئيس جامعة الإمام الخميني الدولية: 
تعمل الوكالات وفق أهدافها ، لكنني أعتقد أنه يجب دمج النظام بأكمله والعمل من أجل هدف مشترك ، وفي الوقت نفسه أشار إلى المسئولية الرئيسية لوكالات الأنباء:  أتوقع أن تكون وكالات الأنباء ، على وجه الخصوص ، وكالة أنباء الطلاب الإيرانية ، أمينة في نشر ما يقوله المسؤولون دون أي تغيير، ولا تقوم بنشر ما تريده هي نفسها.
وتابع قوله: "إذا أردنا أن نخدم الناس والمجتمع وحل المشاكل ، يجب أن نكون يداً واحدة  ؛ ولا أقول ليس  لوسائل الإعلام ألا تنتقد ، ولكن يجب التعبير عن النقد بشكل بنّاء ، ولكن الانتقادات، ولا سيما السياسية منها ، تؤذي العمل، وللأسف فهي أقل راحة". 
مشيراً إلى النمو العلمي لجامعة الإمام الخميني الدولية، أشار رئيس جامعة الإمام الخميني الدولية: "ولدت هذه الجامعة مع الثورة ، ومنذ عام 1992م كانت تعمل تحت اسم جامعة الإمام الخميني الدولية. 
وأكد أن جامعة الإمام الخميني الدولية تتطور بشكل جيد في مجال العلوم المختلفة ، وما كنا نريده لم يحدث ، لذلك نرجو من المسؤولين أن يولوا هذه الجامعة اهتماماً خاصاً. 
وقال الدكتور نائيني ، مشيراً إلى حقيقة مطالعة أخبار إيسنا قزوين،: "آخر الأخبار التي قرأتها في إيسنا كانت مرتبطة بالأسبوع البحثي؛ ومن غير المتوقع أن تتبع وكالة الأنباء اللعبة السياسية ؛ إيسنا هي مجموعة فرعية من الجهاد الأكاديمي ، ونحن نعتبر الجهاد عضواً في الجامعة، كما نتوقع مزيداً من التعاون من إيسنا كوكالة أنباء للطلاب.
سيتم قراءة تقرير مفصل لهذه الزيارة الصادقة في إيسنا  قزوين.  http://qazvin.isna.ir/default.aspx?NSID=5&SSLID=46&NID=40755
 

</