توقیع مذكرة التفاهم بین جامعة الإمام الخميني الدولية و جامعة حلب في سوریا

انطلاقا من المبادي العلمية و الثقافية المشتركة بین البلدين الشقیقین

تم توقیع مذكرة التفاهم بین جامعة الإمام الخميني الدولية و جامعة حلب في الجمهورية العربية السورية

 

نظرا لأهمية التعاون العلمي والدولي مع جامعات الجمهورية العربية السورية وخاصة جامعة حلب، و بما أن هذه المدينة العريقة تقع في منطقةجيوسياسية علمية وزراعية غنية  وصناعية مزدهرة ، فقد أبرمت مذكرة التعاون العلمي المشترك بین جامعة الإمام الخميني الدولية و جامعة حلب على نهج التطوير العلمي والتعاون الدولي

   من أهم البنود لهذه المذكرة ، التي تم إبرامها في شكل افتراضي ؛ أن یتبادل الطرفان الزیارات قصيرة الأمد لأعضاء الهيئة التدريسية لتبادل المعلومات و البرامج و الخبرات التعليمية و التعرف علی الثقافة والحضارة المشتركة  . كما اتفق الطرفان على تبادل طلاب الدراسات العليا وقبولهم في شكل منح دراسية والإشراف المشترك علی رسائل هولاء الطلاب ومنح شهادات الماجستیر أو الدكتوراه في كلا الجامعتین وفق القوانین والأنظمة المتبعة لدیهما . ومن البنود الأخرى في هذه المذكرة تبادل المعلومات العلمية والمنشورات والدوريات العلمية وعقد الندوات و الموتمرات والمعارض العلمية والثقافية المشتركة

قد حضر في هذا اللقاء الافتراضي ( عبر الإنترنت) من جامعة حلب في سوريا ،  معالي الدكتور ماهر كرمان المحترم  ، رئيس جامعة حلب ، والمهندس نواب نوري ، القنصل العام الإيراني في حلب ، والدكتورة ليميس حربلي ، نائبة الرئيس في الشؤون التعليمية ، والدكتورة نعيمة حسوكي ،رئيسة مركز تعليم اللغة الفارسية ، والدكتور أحمد شيخ قدور ، نائب الرئيس للشؤون الإدارية والطلابية ، والسيدة مي رفاعي ، مديرة العلاقات الثقافية في جامعة حلب ، والدكتور ناصر سجادي ، ناصر مكارم ، والسيد شادي صوفان من القنصلية الإيرانية في حلب.

كما حضر في هذا الاجتماع الافتراضي من جامعة الإمام الخميني الدولية ، معالي الدكتور سيد علي قاسم زاده رئيس الجامعة ، والدكتور مولوي ، نائب رئيس الجامعة  في الشؤون الدولية ، والدكتور نظري ، مدير التعاون العلمي والدولي ، و الدكتور فلاح مدیر دائرة استقطاب الطلبة الدوليين ، والسيد الدكتور حسام سلامة ، خريج سوري في قسم اللغة الفارسية و آدابها و رئیس اتحاد الطلاب السوریین في إیران.

  يُذكَر أن جامعة حلب تأسست عام 1958 وتضم أكثر من 100 ألف طالب ، 5٪ منهم يدرسون في دورات الدراسات العليا. كما أن لديها 27 كلية في علوم الطب و غیرها و یدرس أكثرمن  2200 أستاذ في جامعة حلب. بعض هؤلاء الأساتذة من خريجي جامعة الإمام الخميني الدولية

تملك جامعة حلب معهد لغات عالی المستوی یدرس فیها كثیر من اللغات العالمية ، وقسم اللغة الفارسية هو أحد أقسام هذا المعهد.