الحصول على المرتبة السابعة في التفاعلات العلمية والدولية

الحصول علی المرتبة السابعة في التفاعلات العلمیة و الدولیة

نقلاً عن وكالة مهر للأنباء وبناء على تقرير مؤسسة الوثائق "اسكوبوس" فقد نالت جامعة الإمام الخميني الدولية المرتبة السابعة بين الجامعات ومؤسسات البحث في البلاد في مجال التفاعلات العلمية الدولية وبناء على المقالات التي قدمتها بمشاركة الجامعات والمؤسسات البحثية. 
ما هي إسكوبوس؟ (Scopus)
إسكوبوس هي قاعدة بيانات تحتوي على ملخصات و مراجع من مقالات منشورة في مجلات أكاديمية محكمة. و تغطي تقريبا 000 22 عنوان من أكثر من 000 5 ناشر، منها 000 20 مجلة يتم تقييمها بواسطة خبراء في التخصصات العلمية والتقنية والطبية والاجتماعية (بما في ذلك الفنون والعلوم الإنسانية ( یمتلكها مؤسس شركة الطباعة إلسيفر ، وهي متاحة على الانترنت عن طريق الاشتراك بها. كما أن عمليات البحث في سكوبوس تشمل أيضا عمليات البحث في قواعد بيانات براءات الاختراع. 
وهذا ما يشير أن إيران في المراتب الأولى في التفاعلات العلمية والدولية وهذه الإحصاءات التي قامت بها مؤسسة الوثائق اسكوبوس في سنة 2017 تدل على حجم التفاعلات العالية في مجال التطور والقدرة العلمية بين بلدان العالم.
وبناء على هذا التقرير فإن عملية التفاعلات الدولية للجامعات الإيرانية وبناء على إحصاءات اسكوبوس فإن جامعة الإمام الخميني الدولية قد شاركت في هذه التفاعلات ب 263 مقالة من مجموع المشاركة الدولية التي بلغ عدد المقالات الكلية 1384 مقالة في فترة 2012- 2017 وبنسبة 19 بالمئة من المقالات التي شاركت بها الدول الأخرى من حيث إنتاج العلم، وبالتالي فقد حصلت جامعة الإمام الخميني على المرتبة السابعة بين الجامعات الإيرانية والمؤسسات البحثية.
وإن الحديث عن التفاعلات العلمية تحت عنوان الدبلوماسية العلمية يذكرنا أن من أركان السياسة العظيمة للعلم والتكنولوجيا الإعلامية التي يرعاها قائد الثورة الإيرانية، وهو خطة المجتمع العلمي وكذلك قانون البرنامج السادس للتنمية. وقد نمت التفاعلات العلمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في سنة 2017  أكثر بنسبة 12 بالمئة من سنة 2016، وهذه القيمة هي أعلى نسبة للتطور بين القدرات العلمية في العالم. وأكثر من 83 بالمئة من علم العالم في سنة 2017 يرتبط بهذه الدول الثلاثين في العالم.