الاجتماع الافتراضي لرؤساء الجامعات المطلة علی بحر قزوین

قدم سعادة الدكتور نائینی رئیس جامعة الإمام الخمینی الدولیة تقریرا شاملا عن أنشطة جامعتنا

عقد الاجتماع الافتراضي لرؤساء الجامعات والمعاهد البحثية الإيرانية ، أعضاء اتحاد جامعات بحر قزوين ، الذي استضافته جامعة جيلان ، یوم الثلاثاء ، 20 يوليو ،

  قدعقد هذا الاجتماع للتنسيق وتبادل الآراء حول المشاركة في المؤتمر الثالث والعشرين لجامعات مطلة علی بحرقزوين الذي ستستضیفه جامعة كالميكيا الروسية ، والذي تأجل لمدة شهر واحد من أغسطس إلى سبتمبر بسبب عودة تفشي فيروس كورونا في روسيا.

. قدم سعادة الدكتور نائيني رئيس الجامعة ، أثناء شكره لسكرتير اتحاد الجامعات الحكومية على بحر قزوين، تقريراً شاملاً عن أنشطة وبرامج جامعة الإمام الخميني الدولية

 بدأ اللقاء بكلمة  الدكتور علي زاده نائب وزير التعاون العلمي والدولي والمنظمات المتخصصة بمركز التعاون العلمي والدولي التابع لوزارة العلوم والبحوث والتكنولوجيا كضيف شرف ثم الدكتور الرضي. رئيس جامعة جيلان أثناء ترحيبه بالضيوف شرح أهداف الاجتماع وجمع آراء الجامعات الأعضاء ، كما قدم الدكتور تيموري رئيس جامعة ساري للزراعة والموارد الطبيعية تقريرًا إلى لجنة التعليم بالاتحاد. قال الدكتور نائیني بخصوص صياغة النظام الأساسي للجنة الطلاب لاتحاد الجامعات الحكومية لبحر قزوين: تم إعداد وتجميع النظام الأساسي للجنة الطلاب لاتحاد الجامعات الحكومية لبحر قزوين ونحن في انتظار لتلقي التعليقات والاقتراحات من أعضاء الجامعات الإيرانية الأخرى. وأضاف قائلا : تم إرسال موضوع أول دعوة لمسابقات طلابية لهذا الاتحاد الجامعي بموضوع كورونا وحماية البيئة في ثلاثة مجالات تصوير ونص وفيلم قصير إلى جميع أعضاء الاتحاد الإيرانيين وغير الإيرانيين.  و من المقرر أن یتم منح الجوائز للفائزين في المسابقات الطلابية الأولى للجامعات الحكومية لمراكز الأبحاث في بحر قزوين. كما أشار في الجزء الثاني من البرنامج ، والذي خصص لأسئلة الأعضاء وأجوبةهم ، إلى مسألة تسهيل فرص الدراسة لأعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا ، واقترح إجراء الترتيبات اللازمة لفرص الدراسة دون الحاجة إلى اتفاقيات معقدة أو البيروقراطيات: يجب أن تتم الإدارة و تبادل الأساتذة و الطلاب في ما بین الجامعات  إذا كان الطالب أو هيئة التدريس ينتمون إلى إحدى الجامعات الأعضاء في الاتحاد. كما قدم الدكتور نائینی : اقتراح جامعة الإمام الخميني العالمية مع التركيز على ثلاثة محاور: 1. البصيرة الاستراتيجية وخريطة الطريق لمنطقة بحر قزوين بهدف التنمية المستدامة ٢. تقصي دور النساء والأطفال في تحقيق التنمية المستدامة في منطقة بحر قزوين 3. التحقيق والاعتراف بدور التعليم في البلدان المطلة على بحر قزوين من منظور التنمية المستدامة تم إرساله إلى جامعة أستراخان ، التي تترأس لجنة التعليم في النقابة ، لكن حتى الآن لم نستلم أي رد كما دعا سعادته إلى اتخاذ إجراءات سريعة. وتجدر الإشارة إلى أن جامعة الإمام الخميني العالمية تسلمت مسؤولية لجنة الطلاب بالاتحاد في الجتماع الثانی و العشرین الذی انعقد في أكتوبر 2019 في جامعة جيلان.