بیان جامعة الإمام الخمیني الدولیة یدین الإعتداءات علی غزة

أصدرت جامعة الإمام الخمیني الدولیة بیانا یدین الأعمال الإجرامیة التي یرتكبها النظام الصهیوني الغاصب ضد المواطنیین المظلومیین في قطاع غزة

جلب النظام الإجرامي الصهیوني المرتزق الغاصب مرة أخری و بدعم من أسیاده الغربیین أیاما دامیة علی شعب غزة المظلوم

وكانت مدينة غزة هدفا لقصف واسع النطاق من قبل طائرات مقاتلة و صواریخ هذا النظام الحاكم

إن صمت حكام الدول العربیة و سكوتهم و الذین یدعون الإلتزام بحقوق الإنسان في مواجهة جرائم قتل النظام الصهیوني للأطفال هو تأكید علی إستمرار هذه المجزرة

و انتهاك واضح لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة

إن شعب فلسطین المظلوم یدفع الكثیر لصالح بعض الدول العربیة في المنطقة

تدین جامعة الإمام الخميني الدولية هذه الهجمات الإجرامیة الصهیونية المعادیة للإنسان علی سكان قطاع غزة المضطهدین و خاصة علی النساء و الأطفال المشردین

وفي الوقت نفسه تدعو إلی التدخل الفعال للموسسات الدولیة والإقلیمیة لمنع مثل هذه الأعمال الهجمية كما تعتقد إعتقادا راسخا أن یوم انتقام المظلوم أصعب بكثیر من یوم ظلم الظالم.